يلا نقرأ

عن القراءة

<title> <head> <body dir="ltr"> <p dir="rtl" style="text-align: justify;"><strong><u><img alt="" src="filesimageicon9a.png" style="width: 98px; height: 100px;" ><u> <span style="font-size:18px;">مهارات القراءة الخمس الأساسية<span><strong><p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;">تهدف الكتب والقصص المدرجة ضمن منصة "يلا نقرأ" والأنشطة المتربطة بها على تنمية مهارات القراءة الخمس الأساسية<a href="#_ftn1" name="_ftnref1" title=""><span dir="LTR">[1]<span><a>:<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><strong>1- الوعي الصوتي<strong>: المهارة التي تندرج تحت علم الأصوات اللغوية والتي تتضمن القدرة على سماع الأصوات المنفردة (أصوات الحروف)، وتعريفها، والتلاعب بها.<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><strong>2- الطريقة الصوتية:<strong> استراتيجيات لفك ترميز الكلمات<a href="#_ftn2" name="_ftnref2" title=""><span dir="LTR">[2]<span><a> ذات المقاطع المتعددة والتي تتضمن مورفولوجي <span dir="LTR">)<span>علم الصرف<span dir="LTR">(<span> ومعلومات حول المعنى، واللفظ، وأجزاء الكلام للكلمات المكتسبة من معرفة السوابق، والجذور، واللواحق<span dir="LTR">.<span><p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><strong>3- الطلاقة<strong>: القدرة على قراءة النص بسرعة وبدقة مع التعبير.<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><strong>4- المفردات<strong>: تُشير إلى جميع الكلمات في لغتنا، وعلى المرء معرفة حصيلة من كلمات حتى يتمكن من التواصل بشكل فعّال<span dir="LTR">. <span>وتُعتبر المفردات مهمة لفهم المقروء، لأن القرّاء لا يستطيعون فهم ما يقرؤون بدون معرفة معظم معاني الكلمات التي يقرؤونها.<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><strong>5- فهم المقروء<strong>: هو القدرة على القراءة، والفهم، والمعالجة، والتذكُّر<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><strong>إن امتلاك الأطفال لمهارات قراءة جيدة، تجعلهم قادرين على الاستجابة للنصوص الأدبية المختلفة (من حيث النوع الأدبي للنص: علمي، حقيقي مختلق<strong><strong>، تاريخي، شعري، نثري، خيالي، وغيرها)، والتفاعل معها، وتحليلها واكتساب المعرفة منها<strong><strong>. كما أنها تمهد لتطوير مهارات كتابة جيدة لدى الأطفال الذين يجيدونها<strong><strong>.<strong><p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <p> <p dir="rtl" style="text-align: justify;"><img alt="" src="filesimage4.png" style="width: 100px; height: 48px;" > <strong><span style="font-size:18px;">استراتيجية (قبل – خلال – بعد) القراءة<span><strong><p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;">تؤمن منصة "يلا نقرأ" باستراتيجية (قبل – خلال – بعد) القراءة، كإحدى استراتيجيات تطوير مهارة فهم المقروء. <a href="#_ftn3" id="ftnref3_" name="ftnref3_" title=""><span dir="LTR">[3]<span><a><p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><strong><u>مرحلة قبل القراءة:<u><strong> يتم فيها تفعيل معرفة الطلبة السابقة حول الموضوع الذي يقرؤونه، مثل ماذا يعرفون، وماذا يودون أن يعرفوا.<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;">وتزيد من دافعيتهم للقراءة.<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><strong><u>مرحلة خلال القراءة:<u><strong> يقوم الطلبة فيها بتحديد الأفكار الرئيسة للنص. ويقيسون فهمهم للنص من خلال ربط علاقات السبب والنتيجة، وتسلسل الأحداث.<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><strong><u>مرحلة بعد القراءة: <u><strong>يقيم فيها الطلبة فهم النص، ويقيمون المعرفة الجديدة التي اكتسبوها خلال القراءة (المعلومات، المفردات، وغيرها)، ويقيسون قدرتهم على إعادة سرد القصة أو أجزاء منها بلغتهم الخاصة.<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;">تتبنى منصة "يلا نقرأ" استراتيجية (قبل – خلال – بعد) القراءة كأساس لبناء بعض التمارين التفاعلية ضمن بنية النص القرائي لبعض النصوص، وليس بشكل منفصل. مما يجعل عملية تنمية مهارة فهم المقروء جزء من تجربة القراءة الذاتية للطلبة، حيث يتم بناءها بشكل ممتع وتفاعلي، وليس منفصل تقييمي. بحيث يلاحظ المربون أن النصوص التي تعتمد هذه الاستراتيجية في بناءها لا تحتوي على أنشطة منفصلة عن نص القصة.<p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <p> <p dir="rtl" style="text-align: justify;"><span style="font-size:18px;"><strong><img alt="" src="filesimage6-a.png" style="width: 108px; height: 100px;" > مراحل القراءة المختلفة (القراءة المُنَمذجة – القراءة التشاركية – القراءة الموجهة – القراءة المستقلة) <strong><span><p> <p dir="RTL" style="margin-right: 9pt; text-align: justify;">ليصبح الطلبة الصغار قراء ماهرين، فإنهم يحتاجون للمرور بمراحل قراءة مختلفة ومتدرجة من حيث الممارسة وفقا للتالي:<a href="#" name="ftnref4_"><span dir="LTR">[4]<span><a><p> <p dir="RTL" style="margin-right: 9pt; text-align: justify;"><strong> مرحلة القراءة المنمذجة (المعلم <strong><strong>يقرأ <strong><strong>– الطلبة يشاهدون ويستمعون):<strong> يُنمذِج المعلم كقارئ خبير حُبَّه وشَغَفَهُ للقراءة بطلاقة وبأسلوب معبر. تساعد هذه المرحلة الطلبة في:<p> <ul> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">تعليم الطلبة كيف يفكرون- وليس بماذا يفكرون.<li> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">توضيح الطلاقة، والبلاغة، والأصوات.<li> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">تُوسيع المفردات، وإغناء اللغة.<li> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">تشجيع وتطوير التفكير النقدي.<li> <ul> <p dir="RTL" style="margin-right: 9pt; text-align: justify;"><strong>مرحلة القراءة التشاركية (المعلم يقرأ – الطلبة يساعدون):<strong> تُتيح هذه المرحلة الفرصة لكل من المعلم الأهل والطلبة لقراءة النص سوياً، ولاكتساب المعاني من النص، ولاختبار وتفحص عملية القراءة. تساعد هذه المرحلة الطلبة في:<p> <ul> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">زيادة الرغبة والثقة في القراءة.<li> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">تَعلّم معاني المفردات.<li> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">تشجيع الحوار عن طريق التنبؤ، وربط الأحداث.<li> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">بناء المعرفة ببنية القصة، من حيث الزمان والمكان والشخصيات والأحداث والحبكة.<li> <ul> <p dir="RTL" style="margin-right: 9pt; text-align: justify;"><strong>مرحلة القراءة الموجهة ( الطلبة يقرؤون – المعلم يساعد ):<strong> تُتيح القراءة الموجّهة للمعلمين فرصة تشجيع الطلبة على الكلام، والقراءة، والتفكير بطرقهم الخاصة خلال النص عن طريق مساعدتهم على تطوير استراتيجيات قراءة ملائمة. تساعد هذه المرحلة الطلبة في:<p> <ul> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">تطوير مهارة التفكير النقدي.<li> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">تطوير رُؤى للشخصيات، والمحيط، والمواضيع.<li> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">توجيه القارئ إلى استخدام المعنى، والبنية، والمعلومات البصرية.<li> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">تلخيص الفكرة الرئيسية والتفاصيل.<li> <ul> <p dir="RTL" style="margin-right: 9pt; text-align: justify;"><strong>مرحلة القراءة المستقلة (الطلبة يقرؤون – المعلم يشاهد):<strong> تتيح القراءة المستقلة للطلبة استخدام استراتيجيات القراءة المُكتسبة مسبقاً وبشكل مستقل في قراءة نص من اختيارهم. تساعد هذه المرحلة الطلبة في:<p> <ul> <li dir="RTL" style="text-align: justify;">قراءة نصوص متنوعة لزيادة الثروة اللغوية والمحتوى المعرفي.<li> <ul> <div> <hr align="left" size="1" width="33%" > <div id="ftn1"> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"><img alt="" src="filesimagerefr.png" style="width: 800px; height: 33px;" ><p> <p dir="RTL"><span style="font-size:11px;"><a href="#_ftnref1" name="_ftn1" title=""><span dir="LTR">[1]<span><a> تم اقتباس تعريف مهارات القراءة الخمس من مجمع مهارات القراءة، مشروع اقرأ "القراءة في الصفوف المبكرة" 2018.<span><p> <div> <div dir="rtl" id="ftn2"> <p><span style="font-size:11px;"><a href="#_ftnref2" name="_ftn2" title=""><span dir="LTR">[2]<span><a> هي القدرة على تطبيق معرفة العلاقات بين الحرف وصوته للفظ الكلمات المكتوبة بشكل صحيح<span dir="LTR">. <span>ففهم هذه العلاقات يُمكِّن الطلبة من تحديد الكلمات المألوفة بسرعة ومن قراءة الكلمات غير المألوفة أيضاً<span dir="LTR">.<span><span><p> <div> <div dir="rtl" id="_ftn3"> <p><span style="font-size:11px;"><span style="color:#0000FF;">[3]<span> <span dir="LTR">http:www.readingrockets.orgarticlestrategies-promote-comprehension<span> <span><p> <div> <div id="_ftn4"> <p dir="rtl"><span style="font-size:11px;"><span style="color:#0000FF;"><span style="text-align: -webkit-right;">[4]<span><span> <span dir="RTL"><span dir="LTR">https:assets.pearsonschool.comasset_mgrcurrent201225ReadingforAll.pdf<span><span> <span><p> <div> <div> <body> <html> </div><html> <head> <title>

 مهارات القراءة الخمس الأساسية

تهدف الكتب والقصص المدرجة ضمن منصة "يلا نقرأ" والأنشطة المتربطة بها على تنمية مهارات القراءة الخمس الأساسية[1]:

1- الوعي الصوتي: المهارة التي تندرج تحت علم الأصوات اللغوية والتي تتضمن القدرة على سماع الأصوات المنفردة (أصوات الحروف)، وتعريفها، والتلاعب بها.

2- الطريقة الصوتية: استراتيجيات لفك ترميز الكلمات[2] ذات المقاطع المتعددة والتي تتضمن مورفولوجي )علم الصرف( ومعلومات حول المعنى، واللفظ، وأجزاء الكلام للكلمات المكتسبة من معرفة السوابق، والجذور، واللواحق.

3- الطلاقة: القدرة على قراءة النص بسرعة وبدقة مع التعبير.

4- المفردات: تُشير إلى جميع الكلمات في لغتنا، وعلى المرء معرفة حصيلة من كلمات حتى يتمكن من التواصل بشكل فعّال. وتُعتبر المفردات مهمة لفهم المقروء، لأن القرّاء لا يستطيعون فهم ما يقرؤون بدون معرفة معظم معاني الكلمات التي يقرؤونها.

5- فهم المقروء: هو القدرة على القراءة، والفهم، والمعالجة، والتذكُّر

 

إن امتلاك الأطفال لمهارات قراءة جيدة، تجعلهم قادرين على الاستجابة للنصوص الأدبية المختلفة (من حيث النوع الأدبي للنص: علمي، حقيقي مختلق، تاريخي، شعري، نثري، خيالي، وغيرها)، والتفاعل معها، وتحليلها واكتساب المعرفة منها. كما أنها تمهد لتطوير مهارات كتابة جيدة لدى الأطفال الذين يجيدونها.

 

 استراتيجية (قبل – خلال – بعد) القراءة

تؤمن منصة "يلا نقرأ" باستراتيجية (قبل – خلال – بعد) القراءة، كإحدى استراتيجيات تطوير مهارة فهم المقروء. [3]

مرحلة قبل القراءة: يتم فيها تفعيل معرفة الطلبة السابقة حول الموضوع الذي يقرؤونه، مثل ماذا يعرفون، وماذا يودون أن يعرفوا.

وتزيد من دافعيتهم للقراءة.

مرحلة خلال القراءة: يقوم الطلبة فيها بتحديد الأفكار الرئيسة للنص. ويقيسون فهمهم للنص من خلال ربط علاقات السبب والنتيجة، وتسلسل الأحداث.

مرحلة بعد القراءة: يقيم فيها الطلبة فهم النص، ويقيمون المعرفة الجديدة التي اكتسبوها خلال القراءة (المعلومات، المفردات، وغيرها)، ويقيسون قدرتهم على إعادة سرد القصة أو أجزاء منها بلغتهم الخاصة.

تتبنى منصة "يلا نقرأ" استراتيجية (قبل – خلال – بعد) القراءة كأساس لبناء بعض التمارين التفاعلية ضمن بنية النص القرائي لبعض النصوص، وليس بشكل منفصل. مما يجعل عملية تنمية مهارة فهم المقروء جزء من تجربة القراءة الذاتية للطلبة، حيث يتم بناءها بشكل ممتع وتفاعلي، وليس منفصل تقييمي. بحيث يلاحظ المربون أن النصوص التي تعتمد هذه الاستراتيجية في بناءها لا تحتوي على أنشطة منفصلة عن نص القصة.

 

 مراحل القراءة المختلفة (القراءة المُنَمذجة – القراءة التشاركية – القراءة الموجهة – القراءة المستقلة)

ليصبح الطلبة الصغار قراء ماهرين، فإنهم يحتاجون للمرور بمراحل قراءة مختلفة ومتدرجة من حيث الممارسة وفقا للتالي:[4]

 مرحلة القراءة المنمذجة (المعلم يقرأ – الطلبة يشاهدون ويستمعون): يُنمذِج المعلم كقارئ خبير حُبَّه وشَغَفَهُ للقراءة بطلاقة وبأسلوب معبر. تساعد هذه المرحلة الطلبة في:

  • تعليم الطلبة كيف يفكرون- وليس بماذا يفكرون.
  • توضيح الطلاقة، والبلاغة، والأصوات.
  • تُوسيع المفردات، وإغناء اللغة.
  • تشجيع وتطوير التفكير النقدي.

مرحلة القراءة التشاركية (المعلم يقرأ – الطلبة يساعدون): تُتيح هذه المرحلة الفرصة لكل من المعلم/ الأهل والطلبة لقراءة النص سوياً، ولاكتساب المعاني من النص، ولاختبار وتفحص عملية القراءة. تساعد هذه المرحلة الطلبة في:

  • زيادة الرغبة والثقة في القراءة.
  • تَعلّم معاني المفردات.
  • تشجيع الحوار عن طريق التنبؤ، وربط الأحداث.
  • بناء المعرفة ببنية القصة، من حيث الزمان والمكان والشخصيات والأحداث والحبكة.

مرحلة القراءة الموجهة ( الطلبة يقرؤون – المعلم يساعد ): تُتيح القراءة الموجّهة للمعلمين فرصة تشجيع الطلبة على الكلام، والقراءة، والتفكير بطرقهم الخاصة خلال النص عن طريق مساعدتهم على تطوير استراتيجيات قراءة ملائمة. تساعد هذه المرحلة الطلبة في:

  • تطوير مهارة التفكير النقدي.
  • تطوير رُؤى للشخصيات، والمحيط، والمواضيع.
  • توجيه القارئ إلى استخدام المعنى، والبنية، والمعلومات البصرية.
  • تلخيص الفكرة الرئيسية والتفاصيل.

مرحلة القراءة المستقلة (الطلبة يقرؤون – المعلم يشاهد): تتيح القراءة المستقلة للطلبة استخدام استراتيجيات القراءة المُكتسبة مسبقاً وبشكل مستقل في قراءة نص من اختيارهم. تساعد هذه المرحلة الطلبة في:

  • قراءة نصوص متنوعة لزيادة الثروة اللغوية والمحتوى المعرفي.

[1] تم اقتباس تعريف مهارات القراءة الخمس من مجمع مهارات القراءة، مشروع اقرأ "القراءة في الصفوف المبكرة" 2018.

[2] هي القدرة على تطبيق معرفة العلاقات بين الحرف وصوته للفظ الكلمات المكتوبة بشكل صحيح. ففهم هذه العلاقات يُمكِّن الطلبة من تحديد الكلمات المألوفة بسرعة ومن قراءة الكلمات غير المألوفة أيضاً.

[3] http://www.readingrockets.org/article/strategies-promote-comprehension 

[4] https://assets.pearsonschool.com/asset_mgr/current/201225/ReadingforAll.pdf 




© جميع الحقوق محفوظة ,2019
تصميم وتطوير